ما هي الآثار الجانبية للصيام المتقطع؟

شهد الصيام المتقطع زيادة هائلة في شعبيته على مدى السنوات القليلة الماضية بسبب وعوده المغرية بالأفضل صحة والتحكم في الوزن. يدعي الممارسون أن فترات الصيام الممتدة (تتجاوز الفاصل الزمني الطبيعي بين الوجبات) تسرع عملية تجديد الخلايا، وتحسن حساسية الأنسولين، وترفع مستويات هرمون النمو البشري، وتغير التعبير الجيني بطريقة تطيل العمر وتحمي من الأمراض.

هل توجد أي مخاطر محتملة؟

من المهم أن ندرك أن هناك أنواعًا مختلفة من الصيام المتقطع وأن فعالية هذه التقنيات وأمانها على المدى الطويل لا تزال غير مفهومة تمامًا قبل الخوض في الآثار الضارة للصيام المتقطع. الأنواع الأكثر شيوعًا تشمل:

  1. صيام الأيام البديلة، وهو صيام كل يوم من الأيام
  2. تعديل صيام اليوم البديل، والذي يستدعي استهلاك 25% فقط من الكمية المعتادة نظام عذائي every alternate day.
  3. الصيام المتقطع، والذي يحد من تناول السعرات الحرارية اليومية إلى 500-600 سعرة حرارية في يومين فقط في الأسبوع.
  4. تناول الطعام على جهاز توقيت وتقييد "نافذة الأكل" اليومية للصيام المتقطع التالي آثار جانبية يجب مناقشتها مع طبيب قبل اختيار خطة تناسب نمط حياتك، حتى لو كانت بعض الأنظمة قد تسبب آثارًا جانبية أكثر من غيرها.

#1. الصيام المتقطع قد يصيبك بالمرض.

قد يعاني الأشخاص من الصداع والتعب والتهيج والإمساك اعتمادًا على مدة صيامهم. يمكن للمرء أن يفكر في التحول من الصيام السنوي إلى الصيام الدوري أو نظام الأكل المقيد بالوقت الذي يسمح بالاستهلاك اليومي خلال فترة زمنية محددة من أجل تقليل بعض هذه الآثار الضارة.

يقرأ  كيفية تقليل الوزن مع الغدة الدرقية ومتلازمة تكيس المبايض. تعرف على أفضل النصائح

#2. يمكن أن يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام

لأن مركز الجوع في الدماغ وهرمونات الشهية تذهب بشكل مفرط عند الحرمان من الوجبات، هناك ميل بيولوجي قوي للإفراط في تناول الطعام خلال فترات الصيام. الأيض البطيء وزيادة في الجوع، وهما ملحوظان آثار جانبية من المحتمل أن تكون احتمالات الإصابة بالأنظمة الغذائية المقيدة بالسعرات الحرارية متساوية عند استخدام الصيام المتقطع كما هو الحال عند استخدام تقييد السعرات الحرارية يوميًا. بالإضافة إلى ذلك، هناك أدلة متزايدة من الدراسات التي أجريت على الأكل المقيّد بالوقت، والتي تشير إلى أن تناول وجبات تتعارض مع إيقاع الساعة البيولوجية الطبيعية للجسم قد يؤدي إلى مشاكل في التمثيل الغذائي.

#3. بين كبار السن، قد يسبب الصيام المتقطع فقدانًا كبيرًا للوزن.

على الرغم من أن الصيام المتقطع يبدو واعدًا، إلا أن هناك القليل من المعلومات المتوفرة حول فوائده وكيفية تأثيره على كبار السن. ركزت الدراسات التي أجريت على البشر بشكل أساسي على مجموعات صغيرة من الشباب أو البالغين في منتصف العمر ولم تقدم سوى ملاحظات موجزة. ومع ذلك، في بعض الظروف، قد يكون الصيام المتقطع خطيرًا. تنشأ المخاوف بشأن فقدان الوزن الشديد إذا كان الشخص على وشك أن يعاني من نقص الوزن لأنه يمكن أن يؤثر على مستويات الطاقة لديه والأداء العام لجهاز المناعة وصحة عظامه. من عظامهم.

#4. قد يكون خطيرًا بالنسبة للأشخاص الذين يستخدمون أدوية معينة.

إذا كنت تخطط لتجربة الصيام المتقطع، فمن الضروري التحدث مع طبيبك أولاً. بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض معينة، مثل مرض السكري، قد يكون تخطي وجبات الطعام والحد بشكل مفرط من السعرات الحرارية أمرًا خطيرًا.

بالإضافة إلى ذلك، قد يكون الأشخاص الذين يتناولون أدوية لارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أكثر عرضة لاختلال التوازن المعدني، مثل الملح والبوتاسيوم، عند الصيام لفترة طويلة من الزمن. قد لا يكون الصيام ناجحًا بالنسبة للأشخاص الذين يحتاجون إلى تناول الطعام والأدوية الخاصة بهم لمنع الغثيان أو تهيج المعدة. كيف تقلل من العواقب السلبية للصيام المتقطع؟

  • * يمكن لجسمك أن يتكيف بسهولة أكبر إذا قمت بإدخال الصيام المتقطع تدريجياً في نظامك الغذائي.
  • *تقليل فترة تناول الطعام تدريجياً على مدى عدة أشهر.
  • * من المهم اتباع تعليمات طبيبك بشأن تناول الأدوية الموصوفة لك.
  • * حافظ على رطوبة جسمك عن طريق تناول السوائل الخالية من السعرات الحرارية مثل الماء والقهوة السوداء.
  • *إذا كان يجب عليك تناول الطعام أثناء تناول الدواء، فاختر جدول صيام معدّل أوصى به طبيبك.
يقرأ  رعاية شخص مصاب بنزلة برد شديدة

اقرأ أيضا

دكتور ابرو
دكتور ابرو

أنا أبرو بات، مؤلفة بارعة ومدافعة متحمسة عن العلاج الشامل. لقد قادتني رحلتي إلى الحصول على درجة BHMS من كلية ومستشفى SRI GURUNANK DEV HOMEOPATHIC MEDICAL AND HOSPITAL، حيث اكتسبت فهمًا عميقًا للطب المثلي. تعكس كتاباتي مزيجًا متناغمًا من الخبرة العملية والخبرة الأكاديمية، مما يوضح التزامي بتقديم معلومات دقيقة ومفيدة.